تظاهرة ثرية و جميلة احتضنتها باحة دار الشرع يوم 16 افريل بالمنستير في اطار الاعداد لشهر التراث و ذلك بهدف التعريف بالتراث اللامادي لجهة المنستير في اطار نشاط موجه للطفولة لمزيد ترسيخ الهوية الوطنية

شارك في التنظيم كل من جمعية صيانة مدينة المنستير و روضة الاشراق و معهد شوبان للموسيقى و جمعية رعاية فاقدي السمع و فرقة الخلفوني للسلامية و تمثلت الانشطة المبرمجة خرجة بالقطار السياحي ، كورال للاطفال ، معرض لالات فلاحية تقليدية ، ورشة لصناعة الغربال ، ورشة لتقطير الزهر ، ورشة حرقوس ، ورشة للصوف
، ورشة للرسم ، ورشة للاكلات التقليدية ، ورشة للنقش على الحجارة ؛ ورشة النقش على الخشب... كانت الاجواء رائعة زادتها براءة الاطفال و البستهم التقليدية بهجة و سرور رغم حرارة الطقس حيث سارع الناشط الجمعياتي السيد محمود صالح المشرف على هذه التظاهرة بتوفير واقيات شمسية و توزيع السوائل على الحاضرين واختتمها بمادبة غذاء عبارة عن كسكسي تقليدي اصيل من اعداد جمعية رعاية فاقدي النطق بالمنستير