تحت شعار " العالم في المنستير يحفلها " ينتظم يوم السّبت 2 ماي 2015 الكرنفال الدّولي بالمنستير في دورته الاولى انطلاقا من السّاعة الرّابعة بعد الزّوال بكرنيش القراعية . و قد انطلقت فكرة تنظيم هذه التّظاهرة من شباب جمعيّة أبولون للثّقافة والفنون بقصر هلال الّتي دأبت على تنظيم أنشطة وتظاهرات متّصلة بفنون الشّارع تنوّعت مضامينها لتلامس مختلف مجالات الفنّ والإبداع. وتولّت الجمعيّة صياغة المشروع الأوّلي لهذه التّظاهرة و الذي تضمّن الرّؤية والأهداف ومسارات التّنفيذ والتّمويل و بعد التنسيق مع المندوبيّة الجهويّة للثّقافة والمحافظة على التّراث بالمنستير تبلورت الفكرة و تم التنسيق مع المندوبيّة الجهويّة للسّياحة بالمنستير و بلديّة المنستير و نزل رويال تالاسا بالمنستير . و من المنتظر ان يشارك في هذه التظاهرة الدولية حوالي 400 مشارك من تونس و من خارجها على غرار فريق من كرنفال Brouhaha سيحلّ بالمنستير محمّلا بعدد من الأزياء التّنكّريّة والاستعراضيّة سيرتديها 250 من أطفال وشباب الجهة علاوة على مشاركة 10 فرق استعراضيّة وفولكلوريّة من تونس و فرقة مهرّجين من بولونيا و فرقة استعراضيّة من كينيا و مجموعات شبابيّة تنشيطيّة من عدّة جمعيّات ونوادي بالجهة . الكرنفال هو موكب استعراضي واحتفالي يرتكز أساسا على استضافة الكرنفال الانقليزي العالمي "بروهاها" الذي تربطه اتّفاقيّة شراكة مع جمعيّة أبولون للثّقافة والفنون والّذي اختار تونس كمحطّة ذات أولويّة ضمن برنامج تنقّلاته الدّوليّة لسنة 2015 ، وذلك في إطار التّفاعل الإيجابيّ لأصدقاء تونس لمعاضدة المبادرات الرّامية إلى التّرويج دوليّا لصورة بلادنا الآمنة والقادرة على تحدّي كلّ مظاهر العنف و الإرهاب. ويوجّه الكرنفال عبر شعاره الرّسمي رسالة سلام إلى العالم وإلى أصدقاء تونس ليدركوا أنّ بلد الفنّ والحضارة والتّاريخ لن يركع أمام الإرهاب وأنّ الأحداث الثّقافيّة الضّخمة فيه لازالت تستقطب أعدادا هامّة من السّيّاح ومن التّونسيّين . كما تهدف هذه التظاهرة الى المساهمة في تنشيط مدينة المنستير ثقافيّا و اقتصاديّا من خلال خلق فضاءات و محطات قارة تشكل نقطة استقطاب للسّياح وللعموم علاوة على الدّعاية للسّياحة التّونسيّة في هذا الوقت بالذّات والتّرويج لتونس كوجهة سياحيّة ذات منتوج متنوّع.